الإرهاق المهني

8 طرق لتجنب الارهاق المهني كمصمم جرافيك

 لا يمكننا أن ننكر، أن كل مصمم جرافيكي عانى أو يعاني من الإرهاق المهني، في مرحلة ما في حياته المهنية. وفي الواقع ، هذه المشكلة منتشرة بكثرة وتؤثر على المحترفين في جميع مجالات العمل.

من الواضح أن هذه مشكلة كبيرة لعدد من الأسباب المختلفة ، ولكن كيف يمكن لمصمم الجرافيك التعامل معها؟ هل هناك طريقة لتجاوز هذه العقبة وتجنب الجفاف الإبداعي على المدى الطويل؟ الإجابة المختصرة هي: نعم ، هناك طريقة لمنع ذلك!

هناك العديد من الطرق لمواجهة هذا التحدي، وفي هذه المقالة، سنوضح لك كيفية تجنب الإرهاق المهني النابع من روتين مصمم الجرافيك.

ما هو الإرهاق المهني؟

يمثل الإرهاق المهني استنفاد القوة الجسدية و/ أو القوة النفسية أو فقدان الدافع والإلهام والشغف، نتيجة الإجهاد أو الإحباط لفترة طويلة. التعريف بحد ذاته كافٍ لمعرفة سبب الإرهاق المهني ، لكننا سنناقشه باستفاضة في القسم التالي.

في الوقت الحالي ، نريد أن نشرح ما يحدث عندما يعاني مصممو الجرافيك من الإرهاق المهني. وفيما يلي قائمة بالأكثر شيوعًا:

1- اللامبالاة: الإرهاق المهني يثير الشعور باللامبالاة ، وهذا هو سبب فقدان مصممي الجرافيك الاهتمام بالعمل.

2- فك الارتباط: هذه هي النتيجة المنطقية اللامبالاة لأنك تبدأ تدريجياً في تجنب الانخراط في الأنشطة المتعلقة بالوظيفة.

3– اليأس والإحباط: في هذه المرحلة من الحياة المهنية ، لا ترغب في الانخراط لأنك لا ترى أي هدف حقيقي للعمل.

4-الانفصال النفسي: عدم القدرة على التواصل لأنك تفتقر إلى الرغبة في إنجاز المهمات.

5-الفوضى: بعد كل الأمور التي ذكرناها حتى الآن، من السهل أن تخمن أن مصممي الجرافيك المنهكين مهنياً غير منظمين. حيث أنهم لا يضعون خطة عمل ولا يستوفون المتطلبات المهنية.

6-التسويف أو التأجيل: يؤدي عدم التنظيم عادة إلى التسويف. أنت تؤجل الأنشطة باستمرار ولا تنجز المهمة كاملة أبدًا.

7-فقدان الوظيفة: إذا لاحظ رؤسائك العواقب المذكورة أعلاه للإرهاق المهني، وأدركوا أنه لا شيء يتطور أن يتحس في عملك منذ فترة طويلة نسبياً؛ عندها من المرجح أن تفقد وظيفتك أيضًا.

8-مشاكل الصحة البدنية:  إن مشكلات الصحة البدنية غالبًا ما يتم تجاهلها باعتبارها واحدة من النتائج الرئيسية للإرهاق النفسي والمهني. حيث يمكن أن تسبب هذه الحالة الذهنية اضطرابات جسدية مثل الأرق ، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى مشاكل أكثر خطورة مثل مرض السكري أو أمراض الشرايين التاجية .

بعد أن ذكرنا العواقب التي قد تكون قاسية جداً في بعض الأحيان…إليك 9 طرق يمكن من خلالها التعامل مع الإرهاق المهني النفسي:

8 طرق يمكن لمصممي الجرافيك التعامل مع الإرهاق المهني 

كما رأينا في القسم أعلاه، يتسبب الإرهاق المهني بأذي كبير  لمصمم الجرافيك، والذي قد يكون له تأثير طويل الأمد على الحياة المهنية والشخصية للمصمم.

1– الخطوة الأولى هي أن تعترف أن لديك مشكلة!

الخطوة الأولى في هذه العملية مهمة للغاية لأنه يجب عليك التعامل مع التحدي والاعتراف بأن لديك مشكلة حقيقية. خذ وقتك في التفكير فيما يزعجك وما الذي لا يعجبك في وظيفتك.

بمجرد أن تقبل حقيقة أنك منهك مهنياً، يمكنك البدء في التفكير في كيفية تغيير الوضع الحالي وجعل الوظيفة ممتعة مرة أخرى. على سبيل المثال ، يمكنك تحديد هدف وظيفي جديد أو ببساطة تغيير الروتين اليومي المعتاد – وسنقدم لك بعض الاقتراحات حول ذلك أيضًا.


2- خذ استراحة

يعمل الكثير من مصممي الجرافيك لمدة 10 ساعات على الأقل يوميًا ، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعلهم يصلون لمرحلة بالإرهاق المهني.

اصعد السلم خطوة خطوة… يمكنك العمل لفترات أقل تدريجياً. بقدر ما نحب جميعًا أن نكون منتجين، إلا أن الانتاجية ليست أمراً  مستدامًا على المدى الطويل. لذا، يجب أن تبدأ في أخذ المزيد من فترات الراحة على مدار اليوم لتجديد نشاطك وإبعاد عقلك عن العمل لفترة من الوقت.

3- كسر الروتين وتغيير البيئة

هناك طريقة أخرى لمكافحة الإرهاق المهني وهي تغيير البيئة (ضمن المقبول)والعمل خارج الأجواء المألوفة. تجنب المكتب والزملاء الذين تقابلهم كل يوم. اذهب إلى المقهى المحلي أو اعمل من المنزل من وقت لآخر. لا تضمن هذه الحيلة النجاح ، لكنها تعمل مع معظم مصممي الجرافيك الذين لا يشعرون بالإرهاق المهني الشديد.

4- ابحث عن هواية

يبدو أن العثور على هواية أمر صبياني يفعله الغالبية العظمى من البالغين، ولكن هذا النشاط له مجموعة واسعة من الفوائد العملية. تجبرك الهواية على أخذ قسط من الراحة وقضاء بعض الوقت دون التفكير في التصميم الجرافيكي.

بالإضافة إلى ذلك ، تسبب الهوايات ما يسمى بـ eustress ، وهو شكل إيجابي من التوتر يخلق إحساسًا بالإثارة لأنك على وشك الانخراط في نشاط يبعث على السعادة. في الوقت نفسه ، تشجعك الهوايات على تعلم أشياء جديدة واكتساب مهارات جديدة. كما تمنحك الهوايات الفرصة لمقابلة أشخاص جدد ، والانضمام إلى مجتمعات لم تكن معروفة من قبل ، وإيجاد معنى جديد للحياة. كل هذا يؤثر بشدة على حالتك النفسية، لذلك يمكنك توقع التغلب على الإرهاق المهني قريبًا.

5- نم لفترة أطول!

قم بإيجاد إيقاع جديد يناسبك بشكل أفضل مما يجعلك تنما لفترات أطول من أجل الحصول على قسط كافٍ من الراحة. صدقني…إنها الطريقة الوحيدة لتجميع ما يكفي من الطاقة والاستمرار في العمل خلال اليوم بنجاح. ولكن إذا استيقظت على الشعور بالإرهاق ، فلا توجد طريقة للتخلص منه في ذلك اليوم!

6- اتبع أسلوب حياة صحي

عادات النوم ليست هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن يقلل من الشعور بالإرهاق المهني. يجب أن تتبنى أسلوب حياة جديد تمامًا لتشعر بالانتعاش والحيوية كل يوم. نوصيك بالبدء في ممارسة الرياضة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل لأنها الطريقة الأكثر فعالية للتخلص من التوتر. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك تغيير نظامك الغذائي وتناول طعام صحي، من خلال التركيز على الفواكه والخضروات ، وتجنب الأطعمة المضرة مثل الوجبات السريعة والبطاطس واللحوم الحمراء وغيرها.

7- التنوع المهني

إذا شعرت بأنك عالق في القيام بنفس النوع من العمل عامًا بعد عام ، فربما حان الوقت لتغيير شيء ما وإضافة بعض التنوع إلى حياتك المهنية. أحد الخيارات هو التبديل إلى مشروع جديد أو النقل إلى قسم آخر داخل نفس الشركة.

الخيار الثاني هو ابتكار مشروع جديد بنفسك واقتراحه على الرؤساء وإقناعهم بتجربته. هذا المشروع يجب أن يمنحك موجة جديدة تمامًا من الشغف للعمل. يعتبر كلا الحلين كسرًا ممتازًا للروتين، الذي يمكن أن يغير الوضع الراهن ويساعدك على الانتقال إلى المرحلة التالية من حياتك المهنية.

8- حضور مؤتمرات أو تجمعات في قطاع عملك 

آخر نصيحة في قائمتنا هي المشاركة في الأحداث والاجتماعات والمؤتمرات المتعلقة بقطاع التصميم. على الرغم من أنها قد لا تبدو مميزة في البداية ، إلا أنها في الواقع فرصة رائعة لمقابلة مصممي الجرافيك من جميع أنحاء العالم ، والتعرف على أحدث الاتجاهات في مجال تخصصك ، والعودة للعمل بمحفظة مليئة بالأفكار الجديدة.

يجب عليك أيضًا اعتبارها استراحة عمل لأنه ليس عليك فعل الكثير في المؤتمرات. خذ وقتك للنظر حولك ، احضر بعض المحاضرات الشيقة ، واستمتع بوقتك في مقابلة زملائك.

في النهاية،  شرحنا مفهوم الإرهاق المهني والنفسي المرافق لعملك كمصمم جرافيك، وذكرنا لك 8 طرق عملية للتعامل مع هذه المشكلة. الإرهاق المهني هو حالة عقلية صعبة، لذلك نأمل حقًا أن نساعدك على اكتشاف الضوء في نهاية النفق.

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *